الشراكه الجامعيه للمستقبل !!

بارك الله أيامكم بأمطار خير وبركه ||

الجامعه والمدرسه مؤسستان مهمه في تنشئة الطالب بلا شك والحياة أكبر مؤسسة تحتضنه !!

حين قمت بالتنسيق مع فتيات مبدعات في كلية التربيه بعفيف فرع جامعة شقراء وذلك لعمل ورشة عمل للطالبات عن العمل التطوعي بما يمتلكونه من مواهب واعده .. أتت فكرة الشراكه بين الجامعه والمدرسه ولعلي قدمت كلمة الجامعه أولا  لأن حديثي عن الجامعه لا عن المدرسة بشكل خاص ..!!

فلو أفترضنا ان وزارة التعليم العالي أتاحت عدد من البرامج التي تؤهل الطالب الجامعي للأنخراط في المجتمع المحلي عبر مؤسساته الخاصه والعامه في إطار الشراكه المهنيه لأصبح المجتمع ذا نهضه كبيره وتحققت كثير من الأهداف منها : صقل شخصية الطالب وإعداده لسوق العمل بشكل مهني متخصص حسب كل مجال .. ويكون هذا خارج الأعمال التطوعيه التي يقوم بها الطلاب !!

جامعة الملك سعود تطبق نصف ما أقوله لكن في أطار تطوعي http://spp.ksu.edu.sa/portal/en/2009-12-20-22-02-47/2010-03-16-08-44-02.. ونحن نسعى ان تكون الشراكه إلزاميه .

المدارس وغيرها بيئات طبيعيه غير صناعيه لتطبيقات الطلاب ولخروجهم من إطار التنظير الدراسي الى إطار عملي ممتع يحقق للطلاب شخصيته .. وبدله على مواهبه أكثر !!

بل يقود المجتمع لمعرفة وأكتشاف العديد من المواهب الأبداعيه المدفونه !!

هذا الأقتراح يحتاج دراسة عميقه ووضع آلية لذلك ,, والنتائج بالتأكيد مربحه لجميع الأطراف .

:

شبابنا يحتاج الكثير لأنه مبدع !!

ساره العتيبي

الأثنين 19-6-1434هـ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *