عضو عليه بالنواجذ !!

احتفل وطننا الغالي قبل ايام بالذكرى 85 لتوحيد المملكه والذي نرمز له باليوم الوطني وذلك في ظل ظروف عصيبه ، من قتال للعدو في الجنوب ومكافحة للفكر الضال المتربص بها داخلها وعلى حدودها 

وفي الفتن يصطاد المغروضون والأعداء في الماء العكر  في حين اننا نحتاج أن نكون متماسكين في وجه كل موجة عدائيه أكثر من ذي قبل  ، بل نحمل هم وطننا لأجل الأجيال القادمة ولأجل رفع راية الدين قبل كل شيء

فالمملكه  هي قلب لا ثاني له للعالم الإسلامي والمدبر الأول لكل شئونه ..

ان حب الوطن لايتجسد الا في المواقف الصعبه والتي يبرز فيها خلق الوفاء من بين كل الأخلاق ليقف سداً منيعاَ أمام كل متربص وحاسد لأستقرار هذا الوطن الشامخ  , بل إن تحمل مسئولية حماية هذا الوطن العريق هو بيد كل فرد فالكل شريك في حماية الوطن إما بفكره او بعمله أو اي منصب او وظيفة كان  فالكل على ثغرة من الجهاد والكل يشارك في حفظ الإرث الثمين  .

بل ليس شرطاً ان تكون مثقف الحدث وتبدي رأيك في كل قضية كانت ، فبعض الأحداث لاتحتمل سوى وحدة الصف والتي تشكل جداراً منيعاً .. بل أن من أشكال سقوط الأمم التراشق الفكري والتصنيف الذي يشق الصف الوطني وينقله الى معركة أخرى وبكون الوطن حينها لقمة سائغه لأن النخب مشغولة بالتصنيف !!

لنراجع قلوبنا ولنراجع مواقفنا تجاه وطننا  حتى لانجرحه بتصرفاتنا العجله

ولنراجع أماناتنا التي أؤتمنا عليها في كل زمان ومكان 

ولنعض على وطننا بالنواجذ !!

::

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *