مضى العمر و ومخرجاته الاخلاقيه

التعالي والترفع لايكون بجانب وحل مررت به على قدميك دون ان تبلل ثيابك بنطفة منه ، ولا بجانب بقعة ماء
اهدرها من لا يدرك اهمية حفظ الماء ،
ولا بقعة زيت تركها من لا يهتم باماطة الاذى عن الطريق
ولا كومة رمل تركت بعد بناء امضى سنين من العمر

بل التعالي يكون عن كل ما لايليق ان تدفنه في مصنع الاخلاق لديك ، فالاخلاق مداخل ومخارج وبها العمر يمضي
كم امضيت من وقت ورحلت من رحلات وخلق جميل
او سيء يلازمك .. كم رشت عطر من زجاجة خلقك عطرت بها مكاناً وزماناً مضى ومضيت وعطرك في المكان يلف الذاكره ويتربع على عرشها !!
وكم رشقت من خلقك قذفت بها وتربعت على الاذهان صداعاً مزمن ومسامع ذات دوي مزعج يضج هدوء الليل
بصوت دعاء طويل يعانق السماء !!
ومضى العمر يمضى و وزجاجة العطر الى عفن او الى طيب !!
ومضى العمر يمضى واعالي الجنان لمن حسن خلقه الى بيت حسن او ترك البيت ورب البيت !!

كل الايات القرانيه والاحاديث تنطوي على ان لاعزة
الا بخلق ولا رفعة شأن الا بمزيج من عطر الاخلاق
ولانيل للرتب الا بتواضع وصفح ولايلجم ظلم الا بحق !!
وماترسله يعود اليك .. ان خيراً ام شرا
ومن انطوى على ذاته وتأمل جنباتها ومضى مصلحاً فيها
انكفت عيناه عمن حوله وردد الحمد لله الذي عافانا
بل لزم الاستغفار وردد الدعوات بالثبات وان لا يتقلب قلبه
مع مرور الوقت والازمان واختلاف الاماكن !!

ثقيلاً وكبيراً وذا وزن عظيم انت فقط بعقيدة الخلق !!
تفكر وتأمل حولك ولا ترتضي وزناً خفيف بل اغرف واملء ميزانك بما ينقصك لن تكون كاملاً ولكن جاهد نفسك نحو الكمال والعلو عن الاسفل !!
ان كنت تظن ان صلاتك سوف تفسح لك طريقاً ممزوجة بسوء خلقك ، فأنت واهم اشد الوهم !!
لا تفسح الطرق ولا ترتفع الهمم ولا تعلو الرتب ولا يصدح الحق الا بخلق حسن ، ومازاد الله عبداً بعفو الارفعة وعزاً
وبالتواضع تناطح اعالي الجبال وتذوق طعم الايمان
وما اعتنق احداً سوء الا حرم لذة الايمان والطاعة وطبع على قلوبهم فهم لا يفقهون !!
اعقد العزم وتدارس كتب الاخلاق ومواقف الصالحين افتح قلبك وارخي سمعك وراقب اهل الخلق والتمس من عطرهم واعرف تركيبة عطورهم وتلذذ بهذا الارث العظيم
لن تكون نسخة من المثاليه ولكن جرب ان تكون مؤمناً يمارس عبادة الاخلاق لا عبادة المبادئ الشهوانيه
وزين لهم الشيطان حب اعمالهم !!
ما بني على باطلاً فهو باطل وبني على خبرات وتجارب
متجانباً ومتجاهلاً قول احد القولين (الله ، الرسول )
فهو في ضلالة وليمدد له الرحمن مدا ..

لن تجد ابداً مدرسة على وجه الارض تستحق ان تتأمل فيها سوى مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم
ابحث في سيرته واقرأ في منهجه ستجد ما انت غافلاً عنه وفاقك به محمداً. الامين !!
وانتق بعدها فيما شئت من مدارس الاخلاق واقتنص من فنون الخلق وكل يوم انت في شأن !!

ولنضع كلمة القيم مقترنة بالارث الديني والنهج النبوي على كفة كافة المعاملات الحياتيه فلن يرجح يوماً دون العمل بها وان غلبتك وان غلبتها فهذا مصيرك وهذا صراعك مدى الحياة !!
سيمنحك العفو رفعة وصدارة وانت الكبير !!
وسيعطيك الصدق نوراً في الملامح
وسيزيدك التواضع علواً وطريق يفسح لك من بعيد !!
وسيمنحك الصمت هيبة ووقار !!
وستعطيك الكلمة الطيبة عطراً ينضح ويعود اليك وصدقة
وسيمنحك انسحاباً من جدالات عقيمه
طهارة للسانك وبيتاً في اعلى الجنة وان كنت محقاً !!
وتنتهي الحياة والقيم لاتعد ولا تحصى فهي الدين !!
ولن ينقصك تغافلاً ربع عشر الخلق الا ثقلاً !!
ولن ينقص منك ابداً كلمات في الاعتذار الا طهارة تدوم !!

حينما تحكم هذا المزيج وزيادة عليه تصبح مؤمناً قوي احب الى الله من كل ذي ضعف وسوء !!

طوبى لمن تساوت مقاييس العطر عنده ولمن فاق احد المقاييس لديه فهولاء خلفاء الله في ارضه ولمن انعدمت لديه فاليقرأ على روحه فهؤلاءمن بغوا الفساد في الارض وشأن العباد !!

ويمضي العمر والعمر يقارع الاربعين فإما حياة
تسر القيم واما ممات للجسد والقيم !!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *